Top Ad unit 728 × 90

recent

قصص القرآن الحبيبة

 

Library

لن تجد في قصص القرآن تلك المبالغات التي تجدها في قصص البشر المتداولة، فعندما نقارن بين قصص القرآن وقصص الإنس والجن أو ما يسمى بالأدب الراقي عند البشر (لندع الجن جانبا في الوقت الحالي)، نجد أنه لا وجه للمقارنة بينهما، فالأدب البشري ما هو إلى مرآة عاكسة للنفوس البشرية التي منها ما هو مارق وإن ظهر في قالب متأنق، فما الفائدة من تصوير شخص وهو جالس في مرحاض يقضي حاجته؟ ما الفائدة من تصوير رجل وامرأة في خلوتهما الطبيعية؟ أليست خلوة في الواقع؟ لماذا كشفوها في رواياتهم وأفلامهم؟ ذلك هو الأدب الراقي الذي يكرم عليه المخرجون والممثلون في محافل الكفر والعري الدولية التي تشيع الفاحشة في الناس تحت غطاء من عسل.

ما الذي سيستفيد المشاهد من رؤية تفاصيل جسد أو عملية تزاوج لا تحل له؟ ألا يعد من يكتب ذلك الفجور أو يصوره، مريضا نفسيا ناشرا للخبث في الناس؟ ألا يحترم أبا يجلس بجانب أبنائه؟ ألم يعد عند هؤلاء الغربيون ومن خلفهم من بهائم المسلمين، حياء؟


لنعد إلى موضوعنا، إن أهم ما يميز أدب الناس هو القصور البشري، فالقصة إما ان تحكي خيالا مستحيل التحقق، أو تعكس واقعا معاشا معروفا، فما الفائدة غير التسلية اللحظية التي لا شيء معها؟

أما قصص القرآن فدروس في الحياة ومنهج طريق إلى الجنة، فكل كلمة أو جملة لها معنى وفي طياتها درس يسعد المتعلم به في حياته وبعد مماته! إضافة إلى كونها مختصرة ومكررة بمعاني مختلفة لذيذة تبهج النفوس وتربيها على الخير لا الشر..

يعرض لنا القرآن أحسن القصص والأمثلة التي علينا الإقتداء بأهلها الصالحين والحذر من السير على خطاهم إن كانوا مجرمين، فالرسل يضربون لنا الأمثلة في الصبر وتحدي الشر وأهله، والدعوة إلى الخير دون مجاملة في الحق مثلما يفعل أغلب المتعالمين في هذا الزمن، وتلك قيم مباركة نافعة لكل إنسان يسعى إلى كمال في الدنيا يكافئ عليه في الآخرة بالجنة العظيمةن جعلنا الله من أهلها الأبرار.


كذلك في جانب الشر بَيَّنَ لنا القرآن كل درجات الشر محذرا منها، فأولها درجة ابليس، ثم الذي يليه والذي يليه، ففرعون مثلا مثال للتجبر، وقارون للتبطر، وهكذا..

ولا شك في أن معرفة رؤوس الشر وعاقبتهم الوخيمة منجاة من طريقهم البائس الكئيب المحفوف بالغرور. فلا وجه للمقارنة بين الكذب البشري وقصص القرآن، فإذا أردت ان تكون أديبا بحق فلا تضيع عمرك في تتبع خرابيط نجيب محفوظ وامثاله من المجانين الذين تلاعب الشيطان بنفوسهم قبل أقلامهم، بل عليك بالقرآن ففيه الفقه والأدب كله.


أحيانا اتسائل لماذا لم يفكر أساطين الأدب المسلمين في كتابة رواية تنفع الناس بدل الهذيان والفجور الذي يركزون عليه بحجة استعراض الحالات الإنسانية! وما شأنهم بها؟ هل هم أوصياء على الإنسانية؟ الأغبياء.

فلو كتبوا روايات تنفع المسلم في العودة إلى دينه أو تنصر التوحيد على البدع، لكان ذلك خيرا، حسب رأيي المتواضع، وإن كان التركيز على التأليف فيما ينفع كأمور الدين أفضل وأكثر بركة.

إضافة إلى كون تلاوة القرآن شفاء للصدور وأجر من الحسنات، بعكس قراءة الروايات السخيفة التي يغر بها الشيطان أكثر المثقفين.

قصص القرآن الحبيبة Reviewed by sidi on مارس 26, 2022 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

All Rights Reserved by أكاديمية الملخصات © 2014 - 2015
Powered By Blogger, Designed by Sweetheme

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.