Top Ad unit 728 × 90

recent

مظاهرة بولونية ضد قانون الإجهاض



تستعد السلطات البولونية لإقرار قانون يمنع النساء من الإجهاض، وستكون بذلك خامس بلد أوروبي يقدم على هذه الخطوة، وتم تحديد عقوبة خمس سنين سجنا لكل طبيب يساهم في الإجهاض.


وقد تظاهر الآلاف من النساء في زي السواد كعلامة للغضب في كل مدن البلاد، ودعمتهن مظاهرات أخرى في بلجيكا، وتظهر الصور بعضهن في مدينة فارسوفيا البولونية


وكان الإجهاض قد سمح به في الحلات التي فيها خطر في حالة الحمل على المرأة أو الوليد. وقالت إحدى الحاضرات إن سبب تظاهرها هو المحافظة على حرية اختيار المرأة لما تفعله بجسدها وطفلها فهي أولى بذلك من المشرعين


وقالت أخرى إنها لا توافق على اضطرار امراة مغتصبة إلى إنجاب طفل يعتبر ثمرة معاناتها


ويوجد في بولونيا كل عام عشرات آلاف الإجهاضات، فهل يتم تمرير القانون الجديد أم أن خروج النساء - كلهن تقريبا - إلى الشارع سيدفع بالمشرعين إلى إعادة النظر في هذا القانون.


وتلاحظ من الصورة أعلاه استمرار الصراع بين الكنيسة في أوروبا والمتحررين من الدين. فالدين هنالك متهم بالظلامية منذ القدم رغم حياديته في العصور المتأخرة، واتفاق المسيحية مع الإسلام في كثير من الأصول كمنع الزنا والإجهاض، وحتى الأمر بالستر (وانظر إلى لباس الراهبات هنالك)، وغيرها، يدل على أن لمثل هذه الأوامر المساهمة إلى صلاح البشرية أصل قوي، بعكس الأصول التي يقف عليها المتحررون والملحدون الذين يعبدون العلم والنهضة الصناعية التي يغرهم بريقها.

ومع هذا يعترضون على سباحة المسلمات في بانغلاديش بثيابهن كلها ! بل ويتعجبون من ذلك ! ونحن بدورنا نتعجب من هذه الحرية الماجنة التي ستقلب العالم إلى حديقة حيوانات كبيرة إن لم يعترض الدين، وخصوصا الإسلام الذي يحاربون..

ومعروف أن هذه الحملة قد توجت في أوروبا بسن بعض دول أوروبا قوانين تمنع الزبائن من اللجوء إلى العاهرات، وتعاقبهم على ذلك، ممما دفع بالعاهرات إلى التظاهر ضد الك القوانين بحجة أن المرأة التي تمتهن الدعارة لن تجد من يحميها إذا اضطرت إلى الإختباء، وبحجة أن القانون الجديد لن يحد من الدعارة بل سيزيد منها، ولكن بطرق أكثر التواء تكون المرأة فيها هي الضحية !!


نعوذ بالله من التخبط والخذلان
 ملاحظة
قام البرلمان البولندي بعد أيام من هذه المظاهرة بإلقاء قانون الإجهاض في الزبالة.
مظاهرة بولونية ضد قانون الإجهاض Reviewed by موقع خبر غير on أكتوبر 05, 2016 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة ل موقع خبر © 2021
,

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.